لديك اهتمام في المزيد من التخصص؟ فكر في تقديم خدمات الرؤية المتدنية

June 2020 Expert Tips
optic future

الكساندرا كوبلاند، OD,FAAO، في مجال العناية المبتكرة بالعيون، كالامازو، ميشيغان

غالباً ما يتم تجاهل خدمات الرؤية المتدنية عندما يفكر اختصاصيو البصريات في إضافة تخصص إلى عياداتهم. عادةً ما يتعامل الاختصاصيون بخجل مع هذا المجال لأنهم يعتقدون أنه يتطلب معرفة بالبصريات المعقدة أو الكثير من الوقت والاستثمار دون ربح كاف. كلاهما غير صحيح. يمكن يكون تقديم الخدمات للمصابين بالرؤية المتدنية إضافة رائعة لأي عيادة.

بالنسبة للكثيرين من اختصاصي البصريات كانت التجربة الوحيدة مع مرضى الرؤية المتدنية هي أثناء الدراسة في كلية البصريات. يربطون الرؤية المتدنية بفحوص مدتها ساعتين ويعتقدون أنه لا توجد طريقة لتتناسب مع جدولهم اليومي. ومع ذلك، تذكر أيضاً أن إكمال اختبار العين الروتيني في الكلية يمكن بدوره أن يستغرق ساعةً تقريباً. الآن يرى الأطباء مرضاهم في نصف هذا الوقت أو أقل، وهو نفس الوقت الذي يمكن أن يلزم لمرضى الرؤية المتدنية. ينسحب مصطلح مرضى الرؤية المتدنية على فئة كبار السن، وإن تخصيص ساعة واحدة للاختبار الأولي سيوفر الوقت الكافي لإكمال جميع عناصر الاختبار والإجابة على أي أسئلة يطرحها المريض. هذه الساعات المخصصة بإمكانها أن تساعد في ملء الجدول الزمني لأي عيادة جديدة.

يجب حساب تقييمات الرؤية المتدنية كزيارات مدفوعة الثمن للعيادة الطبية. الكثير من الوقت يتم صرفه في التعليم والاستشارة حول أشياء مثل تأثير حالة العين على النظام البصري، وعلى الخدمات والأجهزة المختلفة المتوفرة للتعامل مع الرؤية المتدنية. تسمح فوترة فحص الرؤية المتدنية المبني على مقدار الوقت الممنوح للعمل وجهاً لوجه بتعويض الاختصاصي بشكل أفضل مقابل وقته. التأمين الصحي في الولايات المتحدة لا يغطي أجهزة الرؤية المتدنية مثل المكبرات المحمولة باليد أو الالكترونية، وبالتالي يؤدي بيع هذه الأجهزة إلى إنشاء مصدر دخل إضافي للعيادة.

يمكن أن يكون لإستثمار صغير في أجهزة الرؤية المتدنية تأثير كبير عندما يؤسس الأطباء قسم لمرضى الرؤية المتدنية. أود أن اقترح البدء باستخدام منظار تلسكوبي واحد ، وعدد قليل من المكبرات المحمولة التي تعمل بطاقة محدودة ومزودة بقواعد ، بالإضافة إلى عدد من الفلاتر المناسبة. من الرائع أن يكون لديك مكبر الكتروني في العيادة، لكن هذه المنتجات تعتبر استثمار أكبر. إذا لم يكن لديك تمويلاً إضافياً، تواصل مع ممثلي الشركة المزودة لمعرفة ما إذا كانوا يوافقون على إقراضك جهاز كبداية.

يستطيع اختصاصي البصريات أن يطبق مبادئ الانكسار الأساسية لحل الكثير من احتياجات مرضى الرؤية المتدنية. يشكو العديد من مرضى الرؤية المتدنية من صعوبة القراءة، وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من ضعف رؤية طفيف إلى معتدل (أفضل رؤية تصحيحية حوالي 20/40-20/80) فإن إضافة رقم أقوى يمكن أن يحل المشكلة. يجب أن يكون اختصاصيو البصريات على دراية بأقوى قوة إضافية متاحة في عدسات البروجرسف التي يختارونها. إن التوصية بالتبديل إلى عدسات قراءة ثنائية البؤرة أو أحادية للقراءة من أجل المهام القريبة للوصول إلى مجال رؤية أوسع يمكن أن تؤدي إلى فارق كبير لدى هؤلاء المرضى. لا تتطلب هذه الاقتراحات معدات إضافية أو معرفة بصرية إضافية، كما أن شراء نظارات في العيادة يضيف أيضاً المزيد من الإيرادات.

مع تقدم سكان الولايات المتحدة في العمر، تزداد الحاجة أكثر إلى خدمات الرؤية المتدنية. تقدر المعاهد الوطنية للصحة أن اعداد الأمريكيين من ذوي الإعاقة البصرية سيتضاعف تقريباً ما بين عام 2010 إلى عام 2050 ليصل إلى أكثر من 8 ملايين. معرفة اختصاصي البصريات المتأصلة في البصريات وأمراض العيون تجعله مرشحاً مثالياً لتقديم خدمات الرؤية المتدنية لهذه الأعداد المتزايدة من الناس.

تم نشر هذه المقالة في : وومان ان اوبتيميتري.